الارشيف / علوم وتكنولوجيا

تكنولوجيا: عمال أمازون يضربون في المملكة المتحدة لأول مرة بسبب الأجور

شكرا لقرائتكم خبر عن تكنولوجيا: عمال أمازون يضربون في المملكة المتحدة لأول مرة بسبب الأجور والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - أضرب عمال نقابات أمازون في المملكة المتحدة للمرة الأولى بسبب الأجور وما يسمونه ظروف العمل "القاسية"، لقد رفضوا ما يقولون إنه زيادة "سخيفة" 0.50 جنيه إسترليني (62 سنتًا) ويطالبون بزيادة إلى 15 جنيهًا إسترلينيًا (18.48 دولارًا) في الساعة.

صوتت أغلبية 98 % من عمال نقابة GMB في مركز الوفاء بكوفنتري في أمازون لصالح الإضراب "التاريخي" وأعلنوا عن موعد الإضراب في وقت سابق من هذا العام، من بين 1000 عامل في المصنع، هناك 300 عضو نقابي ومن المتوقع أن يشاركوا في الحدث، وفقاً لموقع engadget.

وقالت أمازون في بيان لها إن حجم الإضراب "ليس سوى جزء بسيط من 1 % من موظفينا في المملكة المتحدة"، وفقًا لشبكة سي إن بي سي، وأضافت أن الأجور زادت بنسبة 29 % منذ عام 2018 وأنها سددت دفعة لمرة واحدة قدرها 500 جنيه إسترليني لمساعدة العمال في مواجهة التضخم.

ومع ذلك، قال اثنان من الموظفين الذين قابلتهم هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن عرض أمازون في أغسطس الماضي بزيادة صغيرة في الأجور إلى ما بين 10.50 و 11.45 جنيهًا إسترلينيًا للساعة كان "صفعة في الفم" نظرًا لأرباح الشركة والتضخم المرتفع، وقال دارين ويستوود لبي بي سي: "هؤلاء الأشخاص عملوا لمدة عامين خلال الوباء، وشهدوا أن أسهم أمازون تذهب إلى السقف، وشاهدوا الأرباح أصبحت لا يمكن تصورها".

كما عارضوا ثقافة عمل الشركة، قائلين إن روبوتات مستودعات أمازون "تعامل بشكل أفضل منا"، وقال ويستوود إن الموظفين يخضعون للمراقبة باستمرار ويتم استجوابهم عن أي وقت توقف يستمر لبضع دقائق، كما أشار إلى أن بعض الموظفين يعملون 60 ساعة في الأسبوع لتغطية نفقاتهم.

في أبريل من عام 2022، صوت العمال في مستودع جزيرة ستاتن في أمازون ليصبحوا أول من ينضم إلى نقابة في الولايات المتحدة، وفشل استئناف أمازون الأسبوع الماضي.

أعلنت الشركة مؤخرًا أنها ستلغي 18000 وظيفة، معظمها من أقسام البيع بالتجزئة والتوظيف، وكثيرا ما اتُهمت بسوء ظروف العمل، لا سيما بعد انهيار مستودع في إعصار، وتعرضت أيضا لانتقادات بشأن الأنشطة المناهضة للنقابات.

قد تقرأ أيضا