اخبار الرياضه

شقيق بوجبا يكشف عن مفاجأة بشأن استخدام اللاعب الفرنسي «السحر» ضد مبابي

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

الشارقة - اميمة ياسر -    

شن ماتياس بوجبا هجوماً جديداً على شقيقه الأصغر بول بوجبا، زاعماً بأن لاعب يوفنتوس الحالي ومانشستر يونايتد السابق يعرض أسرته ”للخطر“.

وكان ماتيا (32 عاما) قد تم اتهامه واحتجازه بشأن مؤامرة مزعومة لابتزاز أموال من اللاعب الفرنسي الدولي، كما تم وضع 4 أشخاص آخرين قيد التحقيق الرسمي بتهمة الابتزاز بعد أن أخبر بول الشرطة أن العصابة كانت تهدده منذ مارس الماضي وطالبته بمبلغ 11 مليون جنيه إسترليني.

ويصر ماتياس على أنه بريء وأكد محاميه أن قرار اعتقال مهاجم ريكسهام وكرولي السابق سيواجه الطعن.

والشهر الماضي، بدأت القصة عندما أصدر ماتياس مقطع فيديو يتعهد فيه بأنه سيقدم قريبًا سلسلة من ”المفاجآت“ عن شقيقه ، بما في ذلك ادعاء حول كيفية استخدام بول ساحرا لإلقاء تعويذة على زميله في المنتخب الفرنسي كيليان مبابي.

وبالرغم من اتهام ماتياس واحتجازه الآن، فقد أصدر مقطع فيديو آخر من خلال ”روبوت“ يكشف فيه عن هذه ”الاكتشافات التي طال انتظارها“. ويؤكد أن ”الأقنعة ستسقط“ ويصف بول (29 عامًا) بأنه ”منافق عظيم ومناور وماكر“.

وقال ماتياس في الفيديو: ”إذا كنت تقرأ هذه الرسالة ، فسيقوم الروبوت الخاص بي بمهمة الإرسال التلقائي، وهذا يعني أيضًا أنني لم أعد حرًا ، سواء من قبل أتباع أخي أو من قبل الشرطة، هذه هي الطريقة التي يعملون بها على إسكاتي.

وأضاف: ”الآن، إليك بعض الاكتشافات التي طال انتظارها، والتي آمل أن تلقي بعض الضوء الجديد وتساعد في فهم سبب وجود مثل هذا الجهد الدؤوب لإسكاتي وتشويه سمعي، لأن ما يجب أن أقوله لا يقتصر على مبابي، أن تكون مشهورًا ليس بالضرورة أن تكون شخصًا جيدًا. لا أحد فوق العدالة“.

وزعم ماتياس بأن والدة الثنائي تقف إلى جانب الفائز بكأس العالم رغماً عنها.

وشاركت والدة الزوجين يو موريبا في توقيع بيان مع بول ووكيلة أعماله رافاييلا بيمنتا، أعلن أن الادعاءات لم تكن مفاجئة للأسف.

وتابع ماتياس: ”سيصاب الكثيرون بالصدمة وسيجدون صعوبة في تصديق ذلك، لكنها الحقيقة، هذا هو السبب في أن عائلتنا وأحباءنا في خطر اليوم، المشكلة أنه استخدم تلك العلاقات وأسماءهم لحماية نفسه في الشارع، لم أكن أعلم بذلك حتى خان أتباعه وهرب دون أن يخبر أحدًا، وتركني، وترك عائلته وأقاربه هدفًا لهؤلاء اللصوص.

وواصل: السبب الوحيد لعدم ذهابنا إلى السلطات هو الخوف من الانتقام، حيث لم يكن لدينا سبيل لحماية أنفسنا جميعًا.. كان علي أن ألوم بول على سلوكه قبل أن يلام لإبعاد والدتنا عن طريق الأذى، والاعتناء بها والتخلي عن الآخرين، بالطبع جعلها تقف وحيدة دون أي حماية، بينما كان هادئًا في قلعته خلف حراسه الشخصيين، وأيضا ، هذا لم يكن مجانيًا، إذ كان على والدتي أن تقف إلى جانبه“.

وأعاد ماتياس تأكيد مزاعمه حول مؤامرة بول بشأن ”السحر“ المزعوم بخصوص زميله مبابي، مشيرًا إلى أن لاعب خط وسط يوفنتوس قابل ”ساحرًا“.

وزعم ماتياس بأن حادثة سحر واحدة حدثت عندما لعب مانشستر يونايتد بقيادة بوجبا مع فريق مبابي (باريس سان جيرمان) في عام 2019.

وكشف ماتياس: ”هذا الشخص، أخي، أصبح من أتباع السحر في السنوات الأخيرة، هذا الساحر هو الذي تحدثت عنه كشخص عمل على عزل أخي. ألقى أخي، في عدة مناسبات تعويذات على رفاقه، بمن فيهم المعجزة كيليان مبابي إما بدافع الغيرة وإما للفوز بمباراة.

وأضاف: ”بناءً على طلب بول، تم تكليف الساحر بتحييد كيليان مبابي (عندما لعب يونايتد مع باريس سان جيرمان) ، الذي كان في ذلك الوقت يتمتع بفترة تألق واضحة، متفوقًا كثيرًا على شهرة بول.

وواصل ماتياس: ”بذل بول قصارى جهده للاقتراب من كيليان متظاهرًا بأنه صديقه، وصل الأمر إلى درجة أن كيليان كان على وشك أن يشرط عقده التالي مع باريس سان جيرمان على أن يلعب بول هناك. بينما كان وراء ظهره قام بول بالسحر لتخريب هذه المباريات. قال الساحر نفسه إنه كان عليه أن يوقف السحر الذي تم مع كيليان لخطر تدمير حياته المهنية، مع العلم أنه حصل على أجر مقابل العمل“.

من جانبه، نفى نجم يوفنتوس المصاب حاليًا مزاعم الساحر ويقول إنها مختلقة لتشويه سمعته.

وبحسب صحيفة ”لو بارزين“ الفرنسية، فإن اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا يخضع حاليًا لحماية الشرطة في تورينو.

قد تقرأ أيضا