الارشيف / اخبار الخليج

"يونيسيف": أطفال السودان يواجهون عاصفة من الأزمات

شكرا لقرائتكم خبر عن "يونيسيف": أطفال السودان يواجهون عاصفة من الأزمات والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - قالت مانديب أوبراين ممثلة منظمة "يونيسيف" التابعة للأمم المتحدة في السودان، إن أطفال السودان يواجهون عاصفة من التحديات والأزمات، مشيرة إلى أن طفلا من بين كل ثلاثة في السودان بحاجة إلى مساعدة إنسانية وهو ما يعني أن ما يقرب من 8 ملايين طفل في حاجة للمساعدة، بزيادة 2.7 مليون عن عام 2020.


وأرجعت أوبراين - في تقرير وزعته المنظمة اليوم /الجمعة/ - الأزمة إلى تزايد انعدام الأمن الغذائي بما أدى إلى تفاقم سوء التغذية المستمر، إضافة إلى أزمات المياه والصحة والتعليم للأطفال في جميع أنحاء السودان. 


ولفتت إلى أن ما يصل إلى ثلاثة ملايين طفل دون سن الخامسة في السودان يعانون من سوء التغذية الحاد من بينهم حوالي 650 ألفا يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم ويواجه ما يقرب من نصفهم خطر الموت دون علاج.


وذكر التقرير أن معدلات التحصين الروتينية في السودان آخذة في الانخفاض، منوها بأنه بين عامي 2019 و2021 تضاعف عدد الأطفال الذين لم يتلقوا جرعة واحدة من اللقاحات المنقذة للحياة، وأن ما يقرب من 40 % من السكان لا يحصلون على إمدادات مياه الشرب الأساسية، كما أن 70% من السكان لا يحصلون على مرافق الصرف الصحي الأساسية.


وأشار التقرير إلى أن حوالى سبعة ملايين طفل خارج المدرسة في السودان ونحو 70 % من الأطفال في سن العاشرة غير قادرين على قراءة وفهم جملة بسيطة، مؤكدا أن أطفال السودان يحتاجون إلى أساس متين من التعليم الجيد الذي يكون وثيق الصلة بحياتهم ويزودهم بالمهارات اللازمة لسوق العمل في القرن الحادي والعشرين.


ونوه التقرير الأممي بأن ميزانية الصحة في السودان انخفضت على مدار العام الماضي من 9 % إلى 3 % من إجمالي الإنفاق العام، كما انخفضت ميزانية التعليم من 12.5 % إلى 1 %.


ودعت مسؤولة الـ "يونيسيف" السلطات السودانية إلى زيادة الإنفاق العام بشكل عاجل من أجل تقديم الخدمات الاجتماعية المنقذة للحياة والمستدامة للأطفال والمجتمعات، كما ناشدت المجتمع الدولي التضامن مع أطفال السودان وزيادة التمويل الإنساني وتمويل الصمود في البلاد.

قد تقرأ أيضا